برامج الرعاية الوالدية

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/Myanmar/Myo Thame
ماى تلعب في احد مراكز مقدمي الرعاية في ميانمار
بصفة عامة يجب علينا ان ندرك ان الرعاية الوالدية لكل طفل ليست مجرّد حاجة بل هي حق لكل طفل. . الرعاية الوالدية تعني تنشئة الطفل في بيئة رعاية داعمة مستدامة تساعده على البقاء . وتشمل مثل تلك الرعاية والدعم ضمان توفير الاسس التالية للطفل

الحمايه من الأخطار البدنية.
التغذيه الملائمة والرعاية الصحية.
التفاعلات الحانية والأيجابية مع الأشخاص ذوي الأهمية في حياة الطفل و مراعاة استدامتها.
استدامة توقعاته من البيئة المباشرة ومن البالغين.
تشجيع الاستخدام الفّعال للغة.
اتاحة الفرص لتعلم التعاون، والتقاسم والتشارك، والمساعدة.
اتاحة الفرص لتنمية قدرته على تحمل المسؤولية، واستقلاليته، وقدرة على الأختيار.
اتاحة الفرص للمشاركة في الانشطه التي تدعم نماء التطور الإدراكي.
دعم فى تأكيد قيمة الذات والأحساس الايجابي بالقدرة والتمكن.
اتاحة االفرصة له للأنخراط في المجتمع كي يصبح عضوا في المجموعة مما يكسبه هوية ثقافية ، اي
الشعور بالانتماء.
احاطته بقدوات يحتذى بها.
ان استدامة الدعم والرعاية الوالدية في هذه الفترة، هو امر حاسم من اجل نماء الطفل حتى يصل لاقصى امكانياته على ان الآباء في مختلف انحاء العالم تواجه عقبات هائله مثل اثار فيروس نقص المناعه البشريه المكتسب / الايدز، وتعاطي المخدرات، وازدياد الفقر، والاضطرار الى مغادرة مسقط رأسهم للبحث عن عمل، بالأضافة الى آثار النزاع المسلح، وغيرها. غالبا ما يفتقر الآباء الى المهارات، والثقافة لتنشأة الأطفال حتى يصلوا لاقصى امكانياتهم . تركز اليونيسف على وضع برامج الرعاية الوالدية، المصممة وفقا للاحتياجات المختلفة للأطفال والقائمين على رعايتهم / الوالدين من اجل تحسين مهارات الأسر ورفع مستوى ثقافتهم في توفير الرعاية، والتغذيه، والحمايه للأطفال. فعلى سبيل المثال، يمكن التركيز على برامج التدريب لمقدمي الرعاية او الامهات لتوسيع مدارك فهمهم لنماء اطفالهم، والاستجابة الملائمه؛ او اقتراح سبل للآباء لتصبح اكثر نشاطا في حياة أطفالهم. ويمكنها ايضا التركيز على تحسين مهارات الآباء، في مجالات قد لا تكون لها صلة مباشرة بالرعاية الوالدية، الا انها تعزز القدرة على الرعاية، وقد تشمل هذه المهارات على دورات مهارات العمل لتمكين الوالدين كسب المزيد من الدخل الذي من شأنه ان يؤدي الى قدرتهم على تكريس المزيد من الموارد لقطاعات الصحة والتغذيه والتعليم لابنائهم.

كيف تقوم اليونيسف بذلك؟ تعمل اليونيسف مع وسائل الاعلام الوطنية والمحلية لتوصيل رسائل اساسية ولكنها فعّالة. كما يقوم فنيين مدربين بزيارة المنازل وتقديم الارشادات الى الآباء و/ أو مقدمي الرعاية. و يقوم المتطوعين والمدربين بالتحدث مع الآباء وجها لوجه او في مجموعات. و تتبادل مجموعات الآباء الخبرات وتتاح لهم الأستفادة من تجارب الآخرين. ويتيح اشراك المجتمعات المحلية في الحوار لليونيسف الوصول الى عدد اكبر من الآباء والامهات وضمان حصول عدد اكبر من الأطفال إن توفير المعارف الضرورية والمهارات اللازمة لهؤلاء الآباء لخطوة مهمة لدعم نماء تطور الطفل لأقصى امكانياته ـ ـ في الجانب العاطفي، والاجتماعي، والإدراكي، والصحي.

اليونيسف برامج الرعاية الوالدية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *